التقارير الإخباريةمحلي

وزارة التربية في حكومة الأسد تصدر قانونًا جديدًا بخصوص استقالة المعلمين

أعلنت حكومة نظام الأسد عن قانون جديد يخص طلبات استقالة المعلمين المدرجين ضمن وزارة التربية العاملة في مناطق سيطرة الأسد.

 

 

جاء ذلك وفقًا لما صرح به وزير التربية في حكومة نظام الأسد “عامر مارديني”، اليوم السبت 2 كانون الأول/ ديسمبر، إنه سيسمح باستقالة المعلمين والمدرسين الذين أمضوا في الخدمة 30 عامًا.

 

 

وذكر أن الوزارة تحترم حق تقديم الاستقالة للمعلم والمدرس ولكن هذا الأمر متعلق باستقرار العملية التربوية وطالما أنه لن يؤثر في سير العملية التربوية فسيكون متاحًا، موضحًا أنه تم تحديد مراكز العمل وقبول طلبات الاستقالة.

 

 

وأشار مارديني إلى أن عملية تحديد مراكز عمل للكوادر التربوية المسالة تتعلق بوضع كل محافظة ومدى احتياجاتها إلى تلك الكوادر، حيث يمكن أن تكون هناك حالات مختلفة بين محافظة وأخرى.

 

 

وأضاف أن الوزارة في الحكومة تعمل على مجموعة تشريعات بهدف تطوير النظام التربوي، إضافة إلى معالجة موضوع العملية الامتحانية وتشديد الإجراءات ووضع قانون خاص بمدارس ذوي الإعاقة، على حد قوله.

 

 

وكانت وزارة التربية والتعليم التابعة للنظام السوري، قد أصدرت قرارًا يقضي بمنع قبول طلبات الاستقالة لكافة الفئات إلا بشروط إدارية محددة منها أن يكون العامل في الوزارة لديه خدمة لا تقل عن 30 عام وما فوق.

 

 

وشهدت الشهور القليلة الماضية شهدت ازديادًا كبيرًا في أعداد الموظفين الراغبين في الاستقالة، تزامناً مع تفاقم الأزمة الاقتصادية والمعيشية وارتفاع الأسعار والتضخم غير المسبوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى