إقليمي ودوليالأخبار

مصر تنضم لخلية الاتصال المشتركة بين الأردن والعراق ولبنان ونظام الأسد… في مواجهة عمليات التهريب

ذكرت وكالة “عمون” الأردنية، أن وزير الداخلية الأردني “مازن الفراية” التقى وزير الداخلية المصري اللواء “محمود توفيق”، لبحث قضية تهريب المخدرات، والآليات التي يتبعها الأردن في مواجهة عمليات التهريب.

وبحسب الوكالة، فإن “الفراية” استعرض مع “توفيق” مخرجات اجتماع وزراء الداخلية الذي عقد في عمان، حول موضوع المخدرات.

وأوضحت أنه أبلغ نظيره المصري بأهمية مشاركة مصر في خلية الاتصال المشتركة بين الأردن والعراق ولبنان ونظام الأسد، في مواجهة عمليات التهريب.

ونقلت عن وزير الداخلية المصري ترحيبه بانضمام مصر إلى الخلية المشتركة “من خلال التنسيق مستقبلاً مع الجانب الأردني، لبحث الترتيبات اللازمة بهذا الخصوص”.

اتفق وزراء داخلية كل من الأردن والعراق ولبنان ونظام الأسد في ختام اجتماعهم الذي عقد في عمان، 17 شباط/ فبراير، على تأسيس “خلية اتصال مشتركة” لمكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود، وفق تقارير إعلامية.

وأكد وزير الداخلية الأردني “مازن الفراية”، في مؤتمر صحفي إن الوزراء اتفقوا على متابعة الاجتماعات على المستويين الوزاري والفني، إضافة إلى تأسيس “خلية اتصال مشتركة”.

وكشف “الفراية” أن الخلية تضم ضباط ارتباط من الدول المشاركة في الاجتماع، والتي تعنى بتبادل الخبرات والتدريب والقدرات، وبشكل رئيس تعنى في تبادل المعلومات السابقة منها واللاحقة، وتتبع الشحنات الخارجة من الدول الى وجهتها النهائية”.

وأضاف الوزير الأردني: “جميعنا معترفون بأن هناك مشكلة كبيرة هي مشكلة المخدرات وأن كل مجتمعاتنا تعاني من هذه المشكلة، لذلك اتفقنا اليوم أنه بدون جهد تنسيقي مشترك من قبل دولنا المجتمعة لن تكون هناك نتائج نصبو إليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى