التقارير الإخباريةمحلي

ماذا يفعل خبراء إيرانيين في البوكمال السورية ؟

وصلت مجموعة من خبراء ومهندسي النفط الإيرانيين إلى مدينة البوكمال السورية قادمين من العراق، وفقًا لمصادر خاصة.
دخل هؤلاء الخبراء والمهندسون الأراضي السورية أمس عبر معبر القائم الحدودي في البوكمال، حيث بلغ عددهم حوالي 15 شخصًا واستقروا في مربع الموارد البشرية التابع للميليشيات الإيرانية في وسط مدينة البوكمال.

وفي خطوة تهدف إلى تنظيم استخراج النفط وزيادة إنتاج الآبار لصالح الميليشيات الايرانية حيث بدأ الخبراء الإيرانيون جولاتهم على عدد من المواقع في بادية البوكمال الجنوبية، بما في ذلك مناطق “الحسيان” و”الثلاثات” وبادية “السيال” وغيرها. قام الوفد بعمليات فحص ومعاينة لتلك الآبار بهدف تحسين إنتاجها.

ووفقًا للمصادر، خصصت الميليشيات الإيرانية منازل داخل مربع الموارد البشرية لاستضافة الخبراء والمهندسين. وأُشير إلى أن النظام السوري لم يلعب أي دور خلال جولة الخبراء الإيرانيين، سواء في التنسيق أو الوجود في حقول النفط التي زارها الفريق.

يأتي هذا في سياق حيث يُرجح أن تكون أهداف الميليشيات الإيرانية من تحسين إنتاج الآبار هي تأمين الوقود لتلبية احتياجاتها في سوريا، بينما يستبعد مصدر أن تكون هذه الخطوة ذات طابع اقتصادي أساسي، نظرًا لتوفر مصادر دخل أخرى لتلك الميليشيات. يُشار إلى أن الميليشيات الإيرانية استفادت من النفط المستخرج من البوكمال لتشغيل آلياتها العسكرية بشكل رئيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى