إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

لحماية الاتحاد الأوروبي من الهجرة غير الشرعية… بعض الدول تتفق على تكثيف الجهود للحد منها

اتفقت كلٌّ من دول التشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا وألمانيا والنمسا على تكثيف الجهود لحماية الاتحاد الأوروبي من الهجرة غير الشرعية، واستهداف مهربي البشر الذين يعملون على حدودها.

وبدوره، أكد وزير الداخلية التشيكي أهمية التركيز على منع دخول المهاجرين بشكل غير قانوني إلى أوروبا، جاء ذلك خلال اجتماع في مدينة سيجيد المجرية.

وأضاف وزير الداخلية التشيكي: “نحن جميعًا على نفس الطريق للتصدي لقضية الهجرة، ونشترك في الحدود، والوضع على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي يؤثر علينا جميعًا”.

ومن جهته أشار وزير الداخلية المجري “ساندور بينتر”، إلى أنه ونظراءه سيناقشون سياسة مشتركة للاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة واللجوء خلال اجتماع في بروكسل الأسبوع المقبل.

وأكد عدم استعداد بلاده لتقديم تنازلات بشأن اقتراح يهدف إلى توزيع طالبي اللجوء في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي لتخفيف العبء على الدول الأكثر تضرراً من الهجرة.

كما اتهمت الحكومة الفنلندية، روسيا  بالتورط في نقل المئات من طالبي اللجوء السوريين ومهاجرين من دول أخرى إلى معبرين حدوديين بين البلدين.

يشار إلى أن وكالة الحدود وخفر السواحل الأوروبية “فرونتكس” تعتزم إرسال 50 ضابطًا وموظفًا إلى فنلندا الأسبوع المقبل لتعزيز جهود مراقبة التدفق المتزايد لطالبي اللجوء، بما في ذلك القادمين من روسيا، وستشمل هذه المجموعة ضباط مراقبة الحدود وخبراء في تسجيل المهاجرين والمترجمين الفوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى