إقليمي ودوليالأخبار

لتلبية الاحتياجات الإنسانية خلال عام 2024… الأمم المتحدة توجه نداء لتوفير 46 مليار دولار

طلبت الأمم المتحدة يوم الإثنين توفير 46 مليار دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الإنسانية خلال العام المقبل، نتيجة لارتفاع عدد المتأثرين سلبًا بالصراعات وتغير المناخ.

وأفادت الأمم المتحدة في بيان لها، أمس الإثنين، أن حوالي 300 مليون شخص في 72 دولة سيحتاجون إلى مساعدات إنسانية، نتيجة لتأثيرات تغير المناخ والنزوح والصراع، مما يضع المزيد من الأفراد على حافة المجاعة.

تشمل المناطق التي تحتاج إلى مساعدة عاجلة الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث تشهد تصعيدًا في التوترات بالضفة الغربية وحربًا في قطاع غزة، بالإضافة إلى الوضع في السودان وأوكرانيا، وفقًا لبيان الأمم المتحدة اليوم.

وأورد بيان الأمم المتحدة تصريحًا ل “مارتن غريفيث”، مسؤول المساعدات الإنسانية، حيث أكد أنه من الضروري توجيه الدعم إلى 181 مليونًا من إجمالي 300 مليون محتاج متوقع.

ووصف “مارتن غريفيث”، هذه الفجوة المالية بأنها “أسوأ نقص في التمويل منذ سنوات”، وأقر بصعوبة تقليص نداء التمويل لعام 2024، مع التأكيد على ضرورة تبني وكالات الإغاثة لنهج واقعي ومركز وحازم في تقييم المتطلبات.

ومن المتوقع أن يكون الشرق الأوسط، وخاصة قطاع غزة والضفة الغربية، نقطة محورية لجهود المساعدة، حيث أعرب “غريفيث” عن توقعه أن تسجل هذه المنطقة أعلى طلب.

وتأتي هذه المستجدات في ظل وضع إنساني غير مسبوق في قطاع غزة، نتيجة الحرب المدمرة التي يشنها الجيش الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى