إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

لاستكمال الحرب على غـ.ـزة.. واشنطن تزود تل ابيب بأسلحة اكثر دموية

زودت الولايات المتحدة إسرائيل بأسلحة نوعية جديدة في إطار استكمال حربها على قطاع غزة  بعد انتهاء الهدنة الإنسانية.

 

 

ذلك حسبما أفاد تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال”، أمس الجمعة 1 كانون الأول/ ديسمبر، بأن الولايات المتحدة زودت إسرائيل بـ100 قنبلة خارقة للتحصينات، وعشرات الآلاف من الأسلحة الأخرى.

 

 

وذكرت الصحيفة نقلًا عن مسؤولين أميركيين أنه تم تزويد إسرائيل بقنابل خارقة للتحصينات برأس حربي «بي إل يو-109» مصمم لاختراق الخرسانة قبل أن ينفجر.

 

 

في حين أظهرت صور لجسر جوي ينقل الذخائر على متن طائرات شحن عسكرية من طراز C-17 تحلق من الولايات المتحدة إلى تل أبيب.

 

 

ومن بين الذخائر التي نقلتها الولايات المتحدة إلى إسرائيل أكثر من 5 آلاف قنبلة غير موجهة

من طراز Mk82، وأكثر من 5400 قنبلة ذات رؤوس حربية من طراز Mk84 تزن ألفي رطل، وحوالي ألف قنبلة ذات قطر صغير من طراز GBU-39، وحوالي 3 آلاف قنبلة JDAM..

 

 

من جانبه قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن أمس: “لقد أوضحت أنه بعد فترة توقف، كان من الضروري أن توفر إسرائيل حماية واضحة للمدنيين، ولاستدامة المساعدات الإنسانية في المستقبل”.

 

 

ويشار إلى أن إسرائيل استخدمت قنبلة قدمتها أميركا بحمولة كبيرة في واحدة من أكثر الضربات دموية في الحرب بأكملها، وهو الهجوم الذي أدى إلى تسوية مبنى سكني في مخيم جباليا للاجئين في غزة بالأرض، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى