الأخبارمحلي

قيادة الجبهة الشامية تنفي اجتماعها بالجولاني

نفت قادة الجبهة الشامية العاملة في ريف حلب اجتماعها بـ “الجولاني” أمير هيئة تحرير الشام

 

وذلك بعد تناقل عدد من الصفحات التابعة لتحرير الشام، خبر اجتماع القائد العام للجبهة الشامية “أبو العز سراقب” وعدد من القادة الآخرين بابو محمد الحولاني اليوم الاربعاء 13 كانون الأول/ ديسمبر.

 

 

من جانبها داماس بوست اجرت اتصالًا مع المكتب الاعلامي للجيهة الشامية والذي بدوره نفى أي زيارة لقيادة الشامية لادلب.

 

 

 

 

وأكد المكتب أن ما يثار من شائعات حول القضية، يتزامن مع استفحال الخلاف الداخلي في الهيئة والذي كان آخره اقتحام مقرات أبو أحمد زكور ليلة امس.

 

 

 

وأشار إلى أن الهدف من تلك الشائعات، هو التغطية على الخلاف الداخلي في الهيئة من خلال الإشاعة عن تعاون كبير لتوحيد الساحة بين الهيئة والحبهة الشامية أحد اكبر المكونات في الجيش الوطني.

 

 

وأضاف أن  قيادة الشامية تنأى بنفسها عن اي تواصل أو زيارة او تعاون خارج مظلة الجيش الوطني أو تعارض سياستها مع سياسات الجيش الوطني.

 

وتعاني هيئة تحرير الشام خطر التفكك والانشقاق بعد استفحال الخلافات داخل الدائرة الضيقة المقربة من الجولاني، والاي بدأت بعد اعتقال “أبو مارية القحطاني” الرجل الثاني في الهيئة ولم تنتهي بهروب ابو احمد زكور من ادلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى