إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

صورايخ حمـ.ـاس تكشف قدرات نووية للكيان الإسرائيلي

قصفت حماس منذ بدء عمليتها طوفان الأقصى أماكن عدة في إسرائيل ما استدعى تحذيرات امريكية من وصول القصف لأماكن تحوي سلاح نووي.

وذلك في تحقيق لصحيفة “نيويورك تايمز الأميركية” أن صاروخا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أطلق من قطاع غزة مع بدء معركة طوفان الأقصى في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أصاب قاعدة عسكرية إسرائيلية يعتقد أنها تحتوي على صواريخ ذات قدرة نووية، على الرغم من أنه من المحتمل أنها لم تكن في خطر.

وأوضحت أنه لم يصب أي من الصواريخ بذلك الهجوم ولكن سقوط الصاروخ في منطقة “سدوت ميخا” حيث توجد القاعدة تسبب باندلاع حريق كبير اقترب من منشآت تخزين الصواريخ وغيرها من الأسلحة الحساسة.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم إنهم يعتقدون بتخزين صواريخ ذات قدرات نووية في تلك القاعدة.

وعلى الرغم من نفي إسرائيل امتلاكها لأسلحة نووية،  بعد تقرير الصحيفة، فقد أظهرت صور الأقمار الصناعية أنه تم بناء سواتر ترابية وحواجز جديدة حول المواقع العسكرية بالقرب من موقع سقوط صاروخ المقاومة.

فيما أكد مدير مشروع المعلومات النووية التابع لاتحاد العلماء الأميركيين، إنه يقدر أن هناك على الأرجح ما بين 25 إلى 50 قاذفة صواريخ من طراز “أريحا” ذات قدرة نووية في القاعدة.

وأشارت إلى أن صواريخ “أريحا” الإسرائيلية مجهزة لحمل رؤوس حربية نووية.

والجدير ذكره أن قاعدة “سدوت ميخا”، الموجودة منذ عام 1962، يمكن رؤيتها بوضوح على صور الأقمار الصناعية العامة، آلاف الأفدنة من التلال المتموجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى