إقليمي ودوليالأخبار

رئيس الوزراء الإسـ.ـرائيلي يؤكد أن عملية رفـ.ـح ستجعل إسـ.ـرائيل على بعد أسابيع من النصر

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، “بنيامين نتنياهو”، أنه بمجرد بدء عملية رفح، سيكونون على بعد أسابيع فقط من تحقيق النصر التام.

وأشار “نتنياهو”، في مقابلة مع “سي.بي.إس نيوز” يوم أمس الأحد، إلى أن إبرام اتفاق هدنة سيؤدي فقط إلى تأخير العملية العسكرية في رفح.

وقال “نتنياهو”: “النصر قريب، ولن يكون هناك نصر إلا بعد القضاء على حماس. قمنا بالفعل بتدمير 18 كتيبة من أصل 24 كتيبة تابعة لحماس، وهناك أربع منها تتمركز في رفح”.

وفي موازاة ذلك، قال “نتنياهو”، أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت المحادثات الجارية حالياً ستتمخض عن اتفاق بشأن الأسرى.

وفي حديثه لشبكة “سي.بي.إس نيوز”، رفض “نتنياهو” الكشف عن تفاصيل محددة، لكنه أكد أن حركة حماس يجب أن تقبل بحل منطقي.

كما جدّد تأكيده على ضرورة شن هجوم على رفح في جنوب غزة، رغم المخاوف الكبيرة من تداعيات ذلك على مئات الآلاف من المدنيين الذين فروا إلى هناك هرباً من المعارك في أنحاء أخرى من القطاع.

وأشار “نتنياهو” إلى أنه بعد المفاوضات في باريس، سيعقد مجلس الوزراء في بداية الأسبوع للموافقة على الخطط العملياتية في رفح، بما في ذلك إجلاء السكان المدنيين، في حين تحذر الأمم المتحدة من كارثة إنسانية في المدينة.

ويتزايد القلق في رفح حيث يوجد ما لا يقل عن 1.4 مليون شخص، معظمهم نزحوا من القتال، وفي الوقت نفسه يتصاعد الخوف من عملية برية واسعة يعدها الجيش الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى