إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

خلال مؤتمر “COP28″… العاهل الأردني يؤكد أنه لا يمكن الحديث عن التغير المناخي بمعزل عن المآسي في غـ.ـزة

صرح الملك “عبد الله الثاني” ملك الأردن، أمس الجمعة، 1ديسمبر، “أنه لا يمكن الحديث عن التغير المناخي بمعزل عن المآسي الإنسانية التي نشهدها حولنا”،
في إشارة إلى الأحداث الجارية في قطاع غزة.

جاءت تصريحات الملك الأردني خلال كلمته في مؤتمر الأمم المتحدة لتغيير المناخ “COP28” الذي عُقِد في دولة الإمارات.

حيث بدأ المؤتمر 28 لأطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP28” يوم الخميس في مدينة إكسبو دبي، بمشاركة واسعة من دول عربية وعالمية، ومن المقرر أن يستمر حتى 12 ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

وأضاف العاهل الأردني: “في هذه اللحظة، يواجه الفلسطينيون تهديدًا مباشرًا لحياتهم، حيث تم تهجير أكثر من 1.7 مليون فلسطيني في غزة من منازلهم خلال هذه الحرب، وقد أدت الأحداث إلى مقتل وإصابة عشرات الآلاف منهم”.

وتابع: “في غزة، حيث يتسم الوضع بقلة كميات المياه النظيفة ونقص الغذاء، تتزايد خطورة التهديدات المناخية مما يزيد من فظاعة مآسي الحرب”.

وأكد الملك “عبدالله”: “لا يمكننا البقاء مكتوفي الأيدي، حيث يهدد الدمار الهائل الناجم عن حرب قاسية في غزة بمزيد من الخسائر البشرية ويعيق التقدم نحو مستقبل أفضل للعالم، فالأجيال الحالية والقادمة ستحاسبنا”.

يشار إلى أن الهدنة الإنسانية المؤقتة في قطاع غزة، انتهت صباح يوم الجمعة، والتي تم التوصل إليها بوساطة قطرية ومصرية، استمرت لمدة 7 أيام، شملت وقفًا مؤقتًا لإطلاق النار وتبادل الأسرى وإدخال مساعدات إنسانية للقطاع الذي يسكنه نحو
2.3 مليون فلسطيني.

وعقب انتهاء الهدنة، استأنفت إسرائيل عملياتها العسكرية، حيث استهدفت مناطق متفرقة في شمال ووسط وجنوب قطاع غزة. نتج عن ذلك سقوط عشرات القتلى والجرحى، وفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى