إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

بعد إعلانها الساخر ضحايا غـ.ـزة.. دعوات لمقاطعة علامة الألبسة التجارية “زارا”

أثار إعلان شركة “زارا” للألبسة غضبًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، لاحتوائه الأكفان والجثث، وكأنه استخفاف بضحايا الحرب في غزة.

وذلك بعدما نشرت “زارا” على حساباتها في مواقع التواصل حملتها الإعلانية الجديدة، اليوم الأحد 10 كانون الأول/ ديسمبر، حيث ظهرت بعض المجسمات تشبه التماثيل فيما ظهر شخص يبدو وكأنه “قام من تحت الأنقاض”.

ومن زاوية أخرى ظهرت عارضة أزياء وهي تحمل ما يبدو وكأنه “كفن”، وفي صورة أخرى ظهرت من داخل صندوق محطم وأمامها ما يظهر كـ”جثة في كيس موتى”، وهو ما ربطه البعض بالمشاهد المروعة التي انتشرت لجثث الفلسطينيين الذين قتلوا بالقصف الإسرائيلي في غزة.

ووجه رواد مواقع التواصل دعوات لمقاطعة الشركة، ما دفع الشركة لحذف بعض الصور من حسابها.

ورغم أن “زارا” عادت وحذفت بعض الصور من حسابها، فإن تداولها على منصات التواصل الاجتماعي، فيما علق أحد الناشطين: “العلامة التجارية “زارا” في حملتها التسويقية تستخدم تصميما مستوحى من الإبادة المستمرة في غزة لترويج مجموعة جديدة. أكفان ودمار وجثث وتباهٍ بالقتل.

وكانت “زارا” قد واجهت دعوات مقاطعة قبل عام بعد استضافة وكيلها المحلي الزعيم الإسرائيلي المتعطش لقتل الفلسطينيين والعرب “إيتمار بن غفير” في فعالية انتخابية”.

وتعد العلامة الإسبانية التجارية “زارا” واحدة من أقدم العلامات التجارية في العالم، حيث افتتح أول متجر لها عام 1975، وتختص بكافة الألبسة النسائية والرجالية وتمتلك أكثر من 1500 متجر في شتى أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى