التقارير الإخباريةمحلي

“المجلس الإسلامي” يدين فض “الهيئة” لاعتصام المتظاهرين ويؤكد أن “الشعب السوري لم يقم بثورته ليستبدل ظالماً بظالم”

علق المجلس الإسلامي السوري في بيان له، اليوم الأربعاء 15 آيام/ مايو، على اعتداء الجهاز الأمني العام التابع لـ”هيئة تحرير الشام” على المعتصمين أمام المحكمة العسكري في مدينة إدلب.

وأكد المجلس الإسلامي: أن سياسة التغلب والقهر سوف تعود على الجميع بالضرر والوبال والشعب السوري لم يقم بثورته ليستبدل ظالمًا بظالم ولا طاغية بطاغية

وأوضح المجلس: أن الذين يُقمعون في الساحات والاعتصامات هم شركاء في الثورة والتحرير ولهم الحق في المشاركة بإدارة شؤون المناطق المحررة.

وصرح المجلس الإسلامي: أنه يجب تلبية مطالب المعتصمين وعلى رأسها إطلاق سراح المعتقلين وإيقاف التعذيب في المعتقلات وإقامة نظام قضائي عادل وإيقاف الإتاوات والمكوس والاستئثار بالمال العام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى