إقليمي ودوليالأخبار

“إسـ.ـماعيل هنـ.ـية” يعلن استجابة حركة حـ.ـماس لجهود الوسطاء حول وقف إطلاق النار في غـ.ـزة

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، “إسماعيل هنية”، يوم أمس الاثنين، أن الحركة قد استجابت لجهود الوسطاء ووافقت على مسار المفاوضات حول وقف إطلاق النار، وأبدت جدية ومرونة عالية.

يذكر أنه في وقت سابق، احتضنت العاصمة القطرية الدوحة، جولة جديدة من المباحثات حول التهدئة في غزة بعد التوصل لتفاهمات في باريس، وذلك بمشاركة وفد إسرائيلي وآخر من حماس، إضافة إلى الوسطاء من قطر ومصر والولايات المتحدة.

وتهدف هذه المفاوضات إلى التوصل إلى اتفاق بشأن هدنة في قطاع غزة، وصفقة لتبادل الأسرى الفلسطينيين والمحتجزين الإسرائيليين.

ووفقًا لتقارير إسرائيلية، من المتوقع أن اجتماع الدوحة تناول قائمة أسماء المحتجزين الإسرائيليين، وهوية الأسرى الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم، وشروط وقف إطلاق النار، وعودة محدودة للمدنيين إلى شمال قطاع غزة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، “بنيامين نتنياهو”، قد طلب إبعاد السجناء الفلسطينيين من ذوي الأحكام العالية إلى الخارج فور إنهاء صفقة مع حركة حماس، وفق ما نقلته صحيفة “جيروزاليم بوست”.

حيث أشارت الصحيفة إلى أن طلب “نتنياهو” لم يناقش بعد مع الوسطاء في المفاوضات الرامية إلى التوصل لاتفاق بين إسرائيل وحركة وحماس.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، شهدت مصر، محادثات على مستوى عال بين وفود أميركية وقطرية وإسرائيلية، وذلك سعيا لوقف الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة لم تفض إلى أي نتائج تذكر.

وقد أعطى مجلس الحرب الإسرائيلي الضوء الأخضر لإرسال وفد إلى قطر قريبا، لمواصلة المناقشات التي جرت في الأيام الأخيرة في باريس بهدف التوصل لاتفاق هدنة في غزة يشمل إطلاق سراح رهائن.

وكان وفد إسرائيلي برئاسة رئيس الموساد “ديفيد برنيع” توجه إلى باريس، الجمعة، لمتابعة مشروع هدنة نوقش في العاصمة الفرنسية نهاية كانون الثاني/يناير مع نظيريه الأميركي والمصري ورئيس وزراء قطر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى