إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

أوزداغ مهدد بالسجن.. بعد تورطه في مراسلات للتحريض على السوريين

كشفت تحقيقات حديثة في تركيا تورط رئيس حزب النصر التركي في بناء ونشر معلومات مضللة عن السوريين اللاجئين في تركيا.

 

 

جاء ذلك في تقرير للنيابة العامة في أنقرة، اليوم الإثنين 4 كانون الأول/ ديسمبر، كشفت فيه عن مراسلات بين “أوميت أوزداغ” ومدير منصة تركية للتحريض على السوريين.

 

 

ووفقًا لما ذكره موقع “حق سوز” التركي، أن أوزداغ طلب من الصحافي الإيراني في إحدى المراسلات التي تعود إلى عام 2021، شراء موقع إلكتروني لنشر محتوى منصته المعروفة باستهداف المهاجرين، وتعهد بدفع ثمنه.

 

 

وأكد التحقيق أن أوزداغ وجّه الصحافي الإيراني حول كيفية تحرير مقطع مصور يبرز فيه تسبب السوريين بزيادة البطالة بين الأتراك في ولاية شانلي أورفا.

 

 

وكان الادعاء العام في أنقرة، فتح تحقيقًا ضد أوزداغ بتهمة “تحريض الجمهور على الكراهية والعداوة” و”نشر معلومات مضللة علنًا”، فيما أكدت النيابة أن المدير الإيراني مسجون حاليًا بذات التهمة.

 

 

من جانبه رفض أوزداغ تهديده بالسجن، قائلًا “إن السوريين يتزايدون بسرعة ثلاثة أضعاف عن الأتراك”، مضيفًا “سنواصل نضالنا السياسي لقول هذا، وإعادة 13 ميلون لاجئ وهارب إلى بلاده”.

 

 

ويعرف حزب “النصر” التركي ورئيسه أوزداغ بمعاداته الكبيرة للاجئين في بلاده، إضافةً إلى معارضته الكبيرة لحكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وكل ما يصدر من قرارات عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى