إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

أمير دولة قطر يؤكد للرئيس الفرنسي أهمية مواصلة الجهود الدولية للعودة إلى الهدنة ووقف إطلاق النار

أكد أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني”، للرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” على أهمية مواصلة الجهود الدولية المشتركة لضمان “العودة إلى التهدئة ووقف دائم لإطلاق النار” في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال مباحثات أمير قطر وماكرون في قصر لوسيل أمس السبت. حيث أُكدَ  الأمير خلالها على “ضرورة حماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية لأهالي القطاع، وإيجاد حلول تضمن قيام الدولتين وفق القرارات الدولية والأممية”، وفق بيان للديوان الأميري.

وأفاد البيان بأن القادة تبادلا الآراء “حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية، ومنها مستجدات الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأوضح البيان أن أمير قطر أكد لماكرون “على أهمية مواصلة الجهود الدولية المشتركة لضمان العودة إلى التهدئة ووقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة”.

وقد وصل “ماكرون” إلى الدوحة في زيارة غير محددة المدة، قادمًا من دبي الإماراتية، حيث شارك في مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، سعيًا لاستئناف الهدنة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية.

يذكر أن الهدنة المؤقتة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل انتهت عند الساعة 7 صباح الجمعة بتوقيت فلسطين.

و تم التوصل إلى هذه الهدنة التي استمرت 7 أيام بوساطة قطرية ومصرية، شملت تبادلًا للأسرى وإدخال مساعدات إنسانية لقطاع غزة الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى