الأخبارمحلي

أطلق مدنيون حملة تدعو إلى مقاطعة لحوم الفروج والبيض… على إثرها أوضح المدير العام للتجارة والتموين في حكومة الإنقاذ الأسباب

أعلنت المديرية العامة للتجارة والتموين في حكومة الإنقاذ التابعة “لحكومة الجولاني”، في بيان لها، اليوم الاثنين 26 شباط/ فبراير، عن ارتفاع أسعار الفروج بسبب إصابة معظم المداجن بمرض “الطاعون” أو ما يُعرف علمياً بـ”نيوكاسل”.

وذلك على إثر أطلاق مدنيون حملة تدعو إلى مقاطعة لحوم الفروج والبيض، بعد الارتفاع الكبير في أسعارها، إذ وصل طن الفروج إلى نحو 1900 دولار أميركي، بعدما كان بـ 1700 دولار.

وأكد بيان المديرية إن سعر الطن الواحد للفروج وصل إلى قرابة 1800 دولار أمريكي، معزية ذلك بسبب إصابة معظم المداجن بعترة ضارية من مرض “الطاعون”.

ويسمى هذا المرض علمياً (Newcastle) وهو مرض فيروسي يصيب قطاع الدواجن بشكل عام، وينتشر عن طريق الهواء والمياه الملوثة والطيور البرية المهاجرة التي تنقل المرض، إضافة للأعلاف الفاسدة، كما يُسبب هذا المرض خسائر فادحة في قطاع الدواجن، وأي مدجنة ينتشر فيها المرض فإنه يصيب كل الدجاجات، وفقا لشهادات طبية.

بدوره، أكّد المدير العام للتجارة والتموين في حكومة الإنقاذ التابعة “لحكومة الجولاني” د. “محمد السليمان” بأن وزارة الاقتصاد والموارد ستتخذ كل مايلزم لضبط الأسعار وزيادة المعروض خلال الأيام القادمة.

وأرجع سبب الارتفاع الملحوظ إلى نسبة النفوق في معظم المداجن ما دعا أصحاب المداجن للتخلص من الطيور المصابة بإشراف الجهات المعنية والذي تسبّب بتوقف وضع أفواج جديدة من أجل تعقيم المداجن من الأمراض السابقة وتجهيزها لتربية فوج جديد، وكان ذلك سبباً رئيساً لقلة المعروض من الفروج كما أن تأخير العرض لموسم شهر رمضان المبارك أسهم في قلة العرض حالياً.

وإن نفوق آلاف طيور الدجاج في محافظة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” مطلع العام الحالي، والذي كان بداية انتشار هذا المرض على القطاع الحيواني في سوريا.

وتسبب انتشار المرض في دير الزور وقتها إلى فقدان كميات كبيرة من الأعداد الموجودة في المنطقة، ملحقاً خسائر طائلة بين مربي الدواجن تقدر بآلاف الدولارات، حتى وصلت نسبة الإصابة في بعض المداجن إلى 65 بالمئة، وفقاً لمراسل ثقة في دير الزور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى