إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

“هيئة التفاوض” تثمن دعوة “مجلس التعاون الخليجي” للحل السياسي في سوريا

ثمنت هيىة التفاوض السورية تحركات مجلس التعاون الخليجي بشأن الحل في سوريا.

وذلك حسبما  أعلن “بدر جاموس” رئيس هيئة التفاوض عن ترحيبه بالبيان الصادر عن الاجتماع السابع للمجلس التنسيقي (السعودي – القطري) الذي يدعو النظام السوري للبدء بخطوات جادة لمعالجة القضية السورية من جذورها.

وثمن “جاموس” دعم قمة مجلس التعاون الخليجي المنعقدة في الدوحة، للحل السياسي في سوريا وفق القرار الدولي 2254، وقال إنه طالما كانت دول الخليج العربي سباقة بدعم الشعب السوري على المستويات كافة.

واشار  إلى أنه حان الوقت أن تتقدم دول الخليج العربي بمساندة الجهود العربية للدفع بشكل جدي وعملي لدعم تطبيق القرار 2254 والقرار 2118 لإنقاذ الشعب السوري من هذه المأساة المستمرة منذ 12 عاماً ونيف.

وأكد أن “هيئة التفاوض” مستعدة للحل السياسي وفق القرارات الدولية وعلى رأسها بيان جنيف وتطبيق البنود الكاملة للقرار 2254 بما يضمن العودة الطوعية الآمنة للاجئين السوريين إلى ديارهم.

ونوه إلى أن الهيئة تتطلع لموقف خليجي وعربي ضاغط على النظام السوري للانخراط في عملية سياسية جدية وفق جدول زمني يؤدي إلى حل عادل وشامل للقضية السورية.

وأوضح أن بقاء الأوضاع في سوريا دون حل سياسي يزيد من خطورة تقسيم سوريا ويبقي المنطقة كلها بحالة من الفوضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى