التقارير الإخبارية

نيران الحرب تصل إلى داخل روسيا… انفجارات عنيفة في “بيلغورود” على الحدود مع أوكرانيا

هزت عدة انفجارات عنيفة مدينة “بيلغورود” الروسية الواقعة على الشريط الحدودي مع أوكرانيا، بحسب ما أعلنه حاكم المنطقة، فياتشيسلاف جلادكوف.

وراح ضحية الانفجارات 3 أشخاص، في حين تسببت الانفجارات في دمار في أجزاء من عدة مبان سكنية في المنطقة، بينها 11 مبنى سكني و39 منزلا خاصا لحقت بهم أضرار، إضافة إلى دمار 5 منازل، وذلك بحسب ما أفادت به وكالة “رويترز”.

واتهمت موسكو القوات الأوكرانية بقصف المدينة الحدودية بالصواريخ، في حين لم يعلن الجيش الأوكراني مسؤوليته عن الهجمات، بينما أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في تصريح لها أمس الأحد، أن موسكو تمتنع عن اتخاذ خطوات انتقامية ضد تصرفات كييف، لكنها تراقب الوضع عن كثب وسترد على أي استفزازات محتملة.

وأضافت زاخاروفا “ما زلنا نمتنع عن مثل هذه الخطوات الانتقامية، لكننا سنتابع الموقف عن كثب، وأولئك الذين يتصرفون بهذه الطريقة يجب أن يعلموا أنه إذا استمرت الاستفزازات، فسوف يعاقبون”.

وتقع مدينة “بيلغورود” على بعد نحو 40 كيلومترا شمالي الحدود مع أوكرانيا، وتعد المركز الإداري لمنطقة “بيلغورود” في حين يبلغ عدد سكانها  400 ألف شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى