التقارير الإخباريةمحلي

مقتل رجل تحت التعذيب…ميليشيا قسد تواصل انتهاكاتها ضد المدنيين في المنطقة الشرقية

توفي مدني تحت التعذيب في سجون ميليشيا “قسد”، وذلك بعد 4 أشهر من اعتقاله من قبل تلك الميليشيات في المنطقة الشرقية، دون معرفة الأسباب.

وأكدت شبكة “الخابور” المحلية العاملة في المناطق الشرقية، اليوم الثلاثاء 28 تشرين الثاني/ نوفمبر، مقتل الشاب “رشيد صالح الزاب”، المنحدر من بلدة القحطانية بريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي.

وأشارت الشبكة إلى أن الشاب قتل تحت التعذيب في سجون “قسد”، بعد مضي 4 أشهر على اعتقاله، فيما بث ناشطون مقاطع مصورة تثبت حجم التعذيب الكبير الذي تعرض له الشاب قبل وفاته.

وكانت “لجنة التحقيق الدولية” بشأن سوريا، أكدت في تقرير لها أن ميليشيا “قسد”، تواصل سلب الأفراد حريتهم بشكل غير قانوني بشكل يرقى للإخفاء القسري، أعربت اللجنة عن مخاوفها من مقتل معتقلين تحت التعذيب في سجنَي الحسكة والرقة، وأكدت أن تلك التجاوزات ترقى لجرائم الحرب.

ويشار إلى أن قرابة 4513 مواطن سوري لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات “قسد”، فيما تواصل انتهاكاتها بحق المدنيين والأطفال من خلال التجنيد الإجباري والخطف والقتل العمد تمامًا كميليشيا الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى