التقارير الإخباريةمحلي

معتقل مقابل 3 ضباط… مجموعة محلية في السويداء تفرج عن ضباط من جيش نظام الأسد بعد ساعات من احتجازهم

أفرجت مجموعة محلية عن 3 ضباط من الجيش والأجهزة الأمنية، وذلك بعد ساعات من احتجازهم، اليوم الثلاثاء، رداً على اعتقال المواطن “سامر كمال زين الدين”.

حيث تعهدت السلطات الأمنية عبر وسطاء بالإفراج عن “سامر زين الدين” خلال ساعات.

وقد تم اعتقال “سامر كمال زين الدين”، عند حاجز أمني، رفقة مواطنين آخرين على طريق دمشق القنيطرة، صباح أمس الإثنين. وتقول عائلته إنه لم يكن مطلوباً، ولا يوجد بحقه مذكرات بحث.

وأفادت شبكة السويداء 24، عن وجود شابين آخرين جرى اعتقالهما برفقة “زين الدين”، هما “حازم مجد شعبان”، و”رماح مجلا كمال”، من سكان مدينة شهبا شمال السويداء.

ووفقًا لمصدر مقرب منهما، أكد لشبكة السويداء 24، أن الشابين كانا برفقة “سامر كمال زين الدين” عند اعتقالهم جميعًا على أحد الحواجز الأمنية.

وأوضح المصدر أن الموقوفين في العشرينات من العمر، وكانا يحاولان السفر إلى لبنان بحثًا عن فرصة عمل.

وناشد أقرباء المعتقلين بالإفراج عن الشابين اللذين كانا يقصدان السفر للسعي وراء لقمة العيش على حد وصفهم، مؤكدين وجود وساطات مع الجهات الأمنية في قضيتهما.

والجدير بالذكر أن فئة الشباب يسعى بعضها للسفر إلى لبنان بطرق شرعية وغير شرعية، إما للانتقال إلى دول أخرى، أو للبحث عن عمل في لبنان، في ظل الأ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى