إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

في سوريا.. مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة بتهم واشنطن بالتخلي عن محاربة “داعش”

اتهم مندوب روسيا في لدى الأمم المتحدة، الولايات المتحدة وحلفائها بالتوقف عن محاربة داعش والقاعدة في سوريا.

وذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول سوريا، في الـ 28 من تشرين الثاني الحالي، متهمًا التحالف الدولي باستخدام التنظيم كحجة لبقائه في سوريا.

وأضاف “فاسيلي نيبنزيا”: “أن التدخلات الغربية تحت ذريعة مكافحة الإرهاب المزعومة لا تزال تلعب دورًا مزعزعًا للاستقرار للغاية، فتحت هذا الشعار توجد قوات الولايات المتحدة وحلفائها بشكل غير شرعي في سوريا منذ عام 2014”.

وأشار إلى أن الغرب توقف عمليًا عن محاربة “داعش” و”القاعدة” في سوريا، وتابع: “لطالما استخدموا المسلحين الذين رعوهم حصريًا لاحتياجاتهم الخاصة، بما في ذلك عمليات التخريب ضد القوات السورية”.

من جانبها أوضحت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، إنها نفذت مع التحالف الدولي والشركاء المحليين، 26 عملية ضد تنظيم “داعش” في سوريا و53 في العراق، خلال شهري أيلول وتشرين الأول الماضيين.

وأكدت على أن هذه العمليات تسلط الضوء على التزام واشنطن بالهزيمة الدائمة للتنظيم والحاجة المستمرة إلى بذل جهود عسكرية مستهدفة لمنع عناصر “داعش.

فيما دعا ممثل الصين خلال الجلسة إلى تجنب الآثار غير المباشرة للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي والعمل معا لتعزيز تسوية سياسية للقضية السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى