إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

ضد مشروع قرار لوقف إطلاق النار في غزة… الولايات المتحدة تستخدم حق النقض “الفيتو”

استخدمت الولايات المتحدة حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار يطالب بـ”الوقف الفوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية” في قطاع غزة الفلسطيني.

حيث عُقدت جلسة طارئة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أمس الجمعة، للتصويت على المشروع، الذي قُدمته الإمارات العربية المتحدة وشاركت فيه أكثر من 80 دولة.

وفشل مجلس الأمن الدولي في اعتماد مشروع القرار بسبب استخدام أمريكا حق النقض، حيث صوت 13 عضواً لصالح المشروع من بين أعضاء المجلس الخمسة عشر، وامتنعت المملكة المتحدة عن التصويت.

وطالب المشروع بالوقف الفوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، مُكررًا دعوته لجميع الأطراف بالامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني وخاصةً فيما يتعلق بحماية المدنيين.

ودعا مشروع القرار أيضًا إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن، وضمان وصول المساعدات الإنسانية.

وأكد المندوب الأمريكي الدائم لدى الأمم المتحدة، “روبرت وود”، أن المشروع لم يدين “حماس”، معتبرًا أنه غير مقبول أن يظل بعض أعضاء المجلس صامتين بشأن هذه القضية.

ويشار إلى أن مجلس الأمن عقد جلسة صباحية، استجابةً للخطاب الذي أرسله الأمين العام للمجلس، حيث استخدم المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة.

وبناءً على حجم الخسائر البشرية في غزة وإسرائيل، قام الأمين العام للأمم المتحدة، “أنطونيو غوتيريش”، بإرسال خطاب إلى رئيس مجلس الأمن يوم الأربعاء، حيث قام بتفعيل المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة للمرة الأولى.

كما شدد “غوتيريش”، على أهمية تحرك المجتمع الدولي لإنهاء مأساة سكان غزة، داعيًا مجلس الأمن إلى بذل جهود للتحقيق في “الوقف الفوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية وحماية المدنيين والتوصيل العاجل للإغاثة المنقذة للحياة”.

أشار إلى أنه اتخذ هذا الإجراء بسبب “الانكسار المتسارع” في الوضع، حيث يتهدد انهيار نظام الدعم الإنساني في غزة بتداول عواقب مدمرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى