إقليمي ودوليالتقارير الإخباريةمحلي

حول مستقبل التقارب التركي مع الأسد.. فيدان: “تركيا مهتمة بإنهاء حالة الصراع ومنع نشوب صراع جديد بين المعارضة والأسد”

تناول وزير الخارجية التركي حقان فيدان، مستقبل مسار التقارب السوري- التركي، مؤكدًا أن التواصل بين الجانبين يمكن أن يكون مباشرًا أو غير مباشر وعلى مستويات مختلفة.

وقال فيدان، في مؤتمر صحافي نقلته أمس الأربعاء 3 كانون الثاني/ يناير، حول ومدى إمكانية إجراء لقاء جديد مع دمشق: “إن مسألة الاتصال لها دائمًا أبعاد مختلفة، ويمكن أن تكون مباشرة أو غير مباشرة، وعلى مستويات مختلفة”.

وأكّد وزير الخارجية التركي أن بلاده تولي اهتمامها الخاص بإنهاء حالة الصراع الدائرة بين النظام السوري والمعارضة، ومنع نشوب صراع جديد بين الطرفين.

وأوضح فيدان، أن “الجميع متمسك بمواقفه وهناك صورة رسمناها في إطار اتفاق أستانا، ومن المهم حمايته”، مضيفًا أن الأولوية الآن هي منع نشوب صراع جديد.

في السياق كانت طهران قد أعلنت في وقت سابق أنها ستواصل جهودها لدعم مساعي تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق، مشيرةً إلى أنه سيتم التطرق إلى مسألة مكافحة نشاط “حزب العمال الكردستاني” شمالي العراق وامتداده في سوريا.

ويشار إلى أن تركيا دخلت في الملف السوري كضامن لقوى المعارضة بعد اتفاقات “استانة”، في حين يقيم على أراضيها قرابة 3.5 مليون لاجئ سوري، وتضمن مناطق الشمال السوري بنقاط مراقبة عبر قواتها في مختلف المناطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى