الأخبارمحلي

تتابع حملات “قسد” الإرهابية للاعتقالات… في مدينة الشدادي جنوب الحسكة

أفادت مصادر إعلاميّة بأنّ ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية”، “قسد” الإرهابية شنت اليوم الاثنين 26 شباط/ فبراير، حملة مداهمات طالت عدداً من المنازل في مدينة الشدادي جنوب الحسكة.

ويوم أمس الأحد 25 شباط/ فبراير، أعلن المركز الإعلامي لقوات “قسد”، شن عملية ضد ما قالت إنها “مجموعة من خلايا داعش في مدينة الحسكة”، تم خلالها إلقاء القبض على 16 عنصرا من التنظيم.

وأكدت إن الموقوفين متورطين في تنفيذ عمليات إرهابية ضد “قسد”، وأعلنت ضبط كميات من الأسلحة الرشاشة والذخائر، وتحدثت عن استمرار عمليات البحث والتحقيق مع العناصر المقبوض عليهم.

ووثق ناشطون في المنطقة الشرقية اختطاف ميليشيات قسد الطفل “أحمد حبش” البالغ من العمر 15 عاماً، من مدينة القامشلي شمال الحسكة، وتم اقتياده إلى معسكرات التجنيد الإجباري، وفق شبكة نهر ميديا المحلية.

ومطلع شباط الحالي أصدرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بياناً رسمياً تضمن الإعلان عن انتهاء المرحلة الثالثة من العملية الأمنية التي شنتها في مخيم الهول بريف محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، تحت مسمى “الإنسانية والأمن”.

وتقوم “قسد” بحملات اعتقال واسعة في المناطق التي تسيطر عليها، وتتركز حملات الاعتقال في الأرياف، حيث تضعف التغطية الإعلامية في المدن والقرى، ويصعب إحصاء أو معرفة هوية وأعداد المعتقلين.

وكانت شنت قوات “قسد” حملة اعتقالات واسعة بحق الشباب في مناطق عدة بأرياف الحسكة وحلب والرقة وديرالزور ضمن مناطق سيطرتها شمال شرقي سوريا، بهدف تجنيد الشباب ضمن لزجهم في معسكراتها، ويشير نشطاء إلى تقديم “قسد” معلومات مضللة للتحالف لاعتقال معارضين لها على أنهم تابعون لتنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى