إقليمي ودوليالتقارير الإخبارية

الشاباك يهدد بملاحقة قادة حماس في الخارج.. وأنقرة تحذر تل أبيب” سيكون له عواقب وخيمة”

لوّح رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي “شاباك” رونين بار بملاحقة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في “كل مكان” خارج إسرائيل، “والقضاء عليها حتى لو استغرق الأمر سنوات”.

 

 

ذلك في تسجيل بثته هيئة البث العامة الإسرائيلية، الأحد 3 كانون الأول/ ديسمبر، قال “حدد لنا مجلس الوزراء هدفًا، هو القضاء على حماس. هذه ميونخ الخاصة بنا، سنفعل ذلك في كل مكان، في غزة وفي الضفة الغربية وفي لبنان وفي تركيا وفي قطر. قد يستغرق الأمر بضع سنوات، لكننا مصممون على تنفيذه”.

 

 

أضاف بار أن “المسؤولية الأمنية ملقاة علينا، وواجبنا تحقيق الأمن والشعور به، وللأسف الشديد في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي لم ننجح في ذلك، ولكن أعتقد أننا في تطور مستمر، ونحن لا ننتظر، فنحن نستخلص العبر من تلك الأحداث وننقلها لجبهات أخرى، ليس فقط إلى قطاع غزة”، مستذكرا رد فعل إسرائيل بعد “عملية ميونخ” التي استهدفت إسرائيليين في ألمانيا عام 1972.

 

 

من جانبها حذرت الحكومة التركية إسرائيل من “عواقب وخيمة” إذا حاولت ملاحقة مسؤولين من حركة “حماس” خارج الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك في تركيا.

 

 

وذلك في تصريح لمسؤول في المخابرات التركية، نقلته وكالة “رويترز” اليوم، قال فيه: “وُجّهَت التحذيرات اللازمة للمحاورين بناء على أنباء تتعلق بتصريحات لمسؤولين إسرائيليين، وجرى إبلاغ إسرائيل بأن مثل هذا التصرف ستكون له عواقب وخيمة”.

 

 

وذكر مسؤولو الاستخبارات التركية في تصريحات لوكالة “الأناضول”، أن أجهزة استخبارات مختلفة حاولت في السابق القيام بأنشطة غير قانونية على الأراضي التركية، وأكدوا أنه “لن يتم السماح لأي جهاز استخباراتي بتنفيذ عمليات وأنشطة داخل الأراضي التركية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى